recent
أخبار ساخنة

مرض فيروس كورونا _ Corona virus disease 201‪9 COVID-19


إحمي نفسك وإحمي

 أحبائك

 من فيروس كورونا 


 COVID-19

 

COVID-19 


ماهو فيروس كورونا COVID-19.. ؟


أول ظهور لفيروس كورونا تم اكتشافه بمدينة ووهان الصينية عام 2019.

وسرعان ما إنتشر حول العالم، وأصبح تهديد وجب علي العالم تحديه، مسببا جائحة كورونا 2019-2020

فيروس كورونا المستجد هو مرض تنفسي إنتاني حيواني المنشأ، يسببه فيروس كورونا 2 المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة والشديدة (سارس كوف 2) هذا الفيروس قريب جدا من فيروس سارس. 

أعلنت منظمة الصحة العالمية في الحادي عشر من شهر فبراير لعام 2020 أن كوفيد-19 هو الاسم الرسمي للمرض. 

كما أوضح المدير العام لمنظمة الصحة العالمية (تيدروس أدهانوم غيبريسوس)، أن COVID-19 هي اختصار للمرض، وهي أن CO يعني كورونا، و VI تشير إلي فيروس، و D تشير إلي داء، و 19 تشير إلي العام. 

ذكر تيدروس أن الهدف من إختيار الاسم كان تجنب ربط المرض بمنطقة جغرافية معينة، (أي الصين) أو نوع من الحيوانات أو مجموعة من البشر، بما يتماشي مع التوصيات الدولية الهادفة إلي تسمية الأمراض، بشكل يمنع تحريض الوصم الاجتماعي. 


أعراض فيروس كورونا وكيف ينتقل بين الاشخاص 👇


الأعراض الشائعة لفيروس كورونا:-

الأعراض التي يسببها فيروس كورونا.، الحمى، والسعال، وضيق التنفس.، كما أيضا يتسسب بالآلام العضلية وألم الحلق. 

هذه الأعراض تتطور بعض منها إلي أوضاع وأعراض ومضاعفات أكثر خطورة مثل ذات الرئة الشديدة والاختلال العضوي المتعدد. 

ولكن معظم الحالات المصابة بالفيروس تكون أعراضهم خفيفة.

وعند إصابة المريض بفيروس كورونا، قد لا يعلم إلا بعد مرور علي الأقل 48 ساعة.، حيث أن الفترة الزمنية الفاصلة بين تعرض المريض لفيروس كورونا وبداية ظهور الأعراض عليه تبدأ من يومين وقد تمتد إلي أربعة عشرة يوما.، والمتعارف علية أو الأغلبية تظهر الأعراض عليهم بعد مرور خمسة أيام.

لكن للأسف الشديد، ظهر ضرر قد يكون طويل الأمد علي بعد بعض الأعضاء وأهمها الرئتين والقلب.، وهناك قلق بشأن عدد كبير من المرضي الذين تعافوا من المرض وكانو في المرحلة الحادة منه أنهم مازالو يعانون من بعض الأعراض مثل بعض من فقدان الذاكرة، والإرهاق الشديد، والمشاكل الإدراكية الأخري، وضعف في العضلات، وحمي خفيفة، وضيق التنفس، وأعراض أخري قد تمتد إلي بضعة أشهر بعد التعافي. 


 كيف ينتقل فيروس كورونا بين الأشخاص..... 

ينتقل فيروس كورونا بين الأشخاص عن طريق التواصل و الإتصال الوثيق فيما بينهم، وفي الأغلب عن طريق بعض من القطرات الصغيرة من رذاذ الأشخاص، والتي تنتج بالتأكيد عن طريق العطس والسعال والمحادثات فيما بينهم.، ومن هنا جائت أهمية الكمامة كواقي من الفيروس.، تسقط هذة القطرات من الأشخاص طبيعيا علي الأرض أو الأسطح، فضلا عن تطايرها مع الهواء لمسافات طويلة، في الحالات الأقل شيوعا.، 

وبالتالي فقد يصاب بعض المرضي بالفيروس عن طريق لمس الأسطح الملوثة.، ثم الإنتقال للمس أوجههم. 

كما أوضح لنا الفريق البحثي والطبي، أن أكثر قبيلة العدوي بفيروس كورونا، هي خلال الأيام الثلاثة الأولي، خاصة بعد ظهور الأعراض. 

وهذا يعني أن الشخص المريض الذي لا يعاني أي أعراض بعد ينقل العدوي. 

ومن هنا جائت دعوي الحكومات لشعوبهم.، بالالتزام بلبس الكمامات، والتباعد الإجتماعي، والنظافة المستمرة. 

   👇 العرض 👇 _ 👇نسبة حدوثه👇

    ■الحمى _👈 87.9%

    ■السعال الجاف _👈 67.7%

    ■التعب العام _👈 38.1%

    ■إنتاج القشع _👈   33.4%

    ■ضيق التنفس _👈   18.6%

    ■آلام العضلات أو المفاصل _👈  14.8%

    ■ألم الحلق _👈  13.9%

    ■الصداع _👈   13.6%

    ■العرواءات _👈   11.4%

    ■الغثيان والقيئ _👈     5.0%

    ■الإسهال _👈   3.7%

    ■نفث الدم _👈   0.9%

    ■احتقان الملتحمة _👈   0.8%


مضاعفات فيروس كورونا


يمكن لفيروس كورونا أن يمر أو يسلك ثلاثة مسارات أساسية:-

    a.أولا أمر بسيط كمرض خفيف مثل أي مرض من أمراض الجهاز التنفسي العلوي المعروفة والشائعة.

    b.ثانيا وهو ذات الرئة وتعني في الطب هي إصابة الجزء السفلي من الجهاز التنفسي.

   g. ثالثا وحفظنا رب العباد تطور المرض بسرعة والأكثر خطورة إلي متلازمة الشدة التنفسية الحادة. 


طرق الوقاية من فيروس كورونا 


ينصح مركز مكافحة الأوبئة الأشخاص بغسيل الآيدي لمدة لا تقل عن 20 ثانية، خصوصا بعد السعال أو العطاس. 

ينصح المركز أيضا باستخدام معقم اليدين الكحولي كحول لا يقل عن 60%.، وذلك فقط في حال عدم وجود ما يكفي من الماء والصابون.

 تجنب لمس العينين أو الأنف أو الفم باليدين متسختان، يجب تجنب البصق في الأماكن العامة أيضا. 

استخدام الكمامة الطبية. 

كما ينصح مركز مكافحة الأوبئة  ببقاء الأفراد المصابين في المنزل،إلا في حال طلب المساعدة الطبية.

وتغطية الفم بمنديل عند السعال والعطاس، وغسل اليدين بانتظام بالماء والصابون وتجنب مشاركة الأدوات المنزلية.

 كما تنصح منظمة الصحة العالمية بعدم إجبار الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين بارتداء الأقنعة.،ينطبق هذا أيضا على أي شخص يعاني من صعوبة في التنفس.

تجدر الإشارة إلى أن ارتداء القناع ليس بديلا عن التباعد الاجتماعي. يجب الاستمرار في ارتداء الأقنعة بالإضافة إلى التباعد بمسافة 6 أقدام على الأقل. 

الإهتمام بأخذ اللقاح حال توفرة للمساعدة في خفض جائحة كورونا والسيطرة عليها. 

الإهتمام والتمثيل لأوامر القوافل الطبية والحكومات من التزامات تخص الجائحة للمساعدة علي السيطرة في ابطاء الجائحة و الإنتهاء منها. 


”اللهم ارفع مقتك وغضبك عنا، اللهم إنا نستغيث بك فأغثنا، نشكو إليك ضعف قوتنا وقلة حيلتنا”.






 



 


google-playkhamsatmostaqltradent