recent
أخبار ساخنة

ظهور جبل من الذهب في جمهورية الكونغو......

 جبل من الذهب في الكونغو 

 سباق وتدافع للحفر في جبل ذهب


تفآجئ شعوب العالم عن طريق وسائل التواصل الإجتماعي، بقصة العثور علي جبل من الذهب، في جمهورية الكونغو الديمقراطية. وإنتشرت مقاطع فديو تم تداولها علي الإنترنت، من وسائل إعلام إفريقية، تظهر بشكل واضح تجمهر لسكان قرية بالكنغو الديمقراطية علي جبل مليئ بالذهب، وكان علي حد تعبير هذه المصادر، "جبل من الذهب في الكونغو". ولكن مازالت وسائل الإعلام الرسمية لم يكن لها دور صريح إلي حد الأن. 

ويظهر في الفيديوهات الذي تم تداولها، أن قرويون من الكونغو تجمهرو، كخلية نحل وهم يحفرون بأيديهم ومعدات بسيطة للحفر، في جبل يحتوي على رواسب من الذهب ويأخذون التربة إلى منازلهم من أجل غسل الرواسب واستخراج الذهب، كما ظهر لبعض الأشخاص يأخذون كميات من التربة علي أيديهم  وبواسطة الماء يقومو بإظهار الذهب.

الأمر الذي أدهش الجميع.

مباشر 

تمتلك الكونغو احتياطيات كبيرة من المعادن النفيسة وفي مقدمتها الذهب، ورغم ذلك فإن مواطني هذه الدولة يظلون من بين أفقر دول العالم.


الكونغو وتهريب الذهب

أفاد تقرير صرح به مجموعة من خبراء الأمم المتحدة، في الربع الأول من العام الماضي، أن جمهورية الكونغو الديمقراطية تتحمل تكاليف باهظة من عائدات الضرائب، نتيجة تهريب الذهب من شرقي الكونغو. 

وأن الهدف من تهريب الذهب تمويل الصراعات والشبكات الإجرامية التي تمتد عبر أفريقيا وخارجها. 

كما أوضح الخبراء أن صادرات جمهورية الكونغو من الذهب، والعائد منه لا يمثل الواقع الحقيقي لها، لأنه للأسف الشديد تهرب كميات كبيرة من الذهب إلي أوغندا وبوروندي ورواندا وتنزانيا.

والواقع أن الكونغو من أكبر المنتجين الحرفيين للذهب في أفريقيا، ورغم ذالك فهي تعتبر أقل دولة مصدرة للذهب. 


الأنشطة البشرية للكونغو


الزراعة تعتبر حرفة السكان الأساسية، كما تنتشر زراعة النخيل، إلي جانب الزيت في الشرق، وأيضا يقومو بزراعة الكاكاو والبن على هوامش الغابات، وإلى جانب الحاصلات السابقة قصب السكر، والذرة، والأرز، وأيضا يملكون ثروة خشبية تأتي من الغابات التي تشغل من  نصف مساحة البلاد وتمثل الغلات الزراعية والثروة الخشبية أهم الصادرات، أما الثروة الحيوانية فثمتل في الماشية والأغنام والماعز، وبالبلاد ثروة معدنية أبرزها النفط والغاز. وكذلك يستخرج النحاس والزنك والرصاص وأيضا الذهب.


من أغني دول العالم بمواردها


_والفقر حليفها


تعد جمهورية الكونغو الديمقراطية من أغني دول العالم للغاية  بالموارد الطبيعية الخاصة بها، ولكنها في نفس الوقت تعاني من الفقر، تعاني من عدم الاستقرار السياسي، وأيضا الافتقار إلى البنية التحتية، وكذالك انتشار الفساد، وتعانى من قرون من الاستغلال التجاري والاستعماري على حد سواء، دون تنمية كلية. فبجانب العاصمة كينشاسا، فإن أكبر مدينتين سكانا لوبومباشي ومبوجي مايي هما أيضا أكبر مدينتين للتعدين. وأكبر صادرات جمهورية الكونغو الديمقراطية هي المعادن الخام، حيث إستوردت الصين أكثر من 50٪ من صادرات جمهورية الكونغو الديمقراطية عام 2012. واعتبارا من عام 2016. 

تقع جمهورية الكونغو الديمقراطية في وسط أفريقيا.، كما ويحد جمهورية الكونغو الديمقراطية من الشمال جمهورية أفريقيا الوسطى وجنوب السودان، ومن الشرق أوغندا، ورواندا، بوروندي وتنزانيا، ومن الجنوب زامبيا وأنغولا، ومن الغرب جمهورية الكونغو ومن الجنوب الغربي المحيط الأطلسي. 

وتعتبر الكونغو ثاني أكبر بلد في أفريقيا بعد دولة الجزائر العربية، من حيث المساحة والحادي عشر على مستوى العالم. ويبلغ تعداد سكان الكونغو أكثر من 80 مليون نسمة، وهي الدولة الرابعة من حيث التعداد السكاني في أفريقيا والسابع عشر على مستوى العالم.


تعرف علي عرقية سكان الكونغو


ينتمي سكان جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى أربع مجموعات عرقية رئيسية وهما أولا الكنغوليون، ثانيا الباتيكا، ثالثا المابوشي، ورابعاجماعات السنغا.

وهناك جماعات مهاجرة من الدول المجاورة، وتزداد كثافة السكان في القسم الجنوبي من البلاد ويعيش أكثر من ثلت السكان في كينشاسا العاصمة، ومدينة بوانت نوار.

ويوجد أكثر من ألفين من الأوروبين، والفرنسية لغة البلاد الرسمية.


تعرف علي عملية استخراج الذهب وغربلته


تسهل عملية إخراج الذهب من باطن الأرض، كلما كانت توضعات الذهب أكثر حجما. 

وعلى العموم يمكن القول أن التركيز النمطي لخامات الذهب في المناجم الخاصة بتعدين سطحي هو 1-5 جزء في المليون. 

وفي حين وأن مناجم التعدين الباطني تحتوي خامات ذهب بتراكيز نمطية مختلفة تتراوح حوالي 3 جزء في المليون حتي نستطيع رؤية الذهب بالعين بوضوح يجبى أن يكون التركيز الفعلي للذهب بالخامة 30 جزء في المليون وهذا أقل شئ.

و من النادر العثور على قطع كبيرة من الذهب، وأيضا  حتي مسحوق ناعم يرى بالعين المجردة، حيث أن الغالبية العظمى من الذهب توجد على شكل جسيمات صغيرة مبعثرة في الصخور.

هل تعلم أن أكبر قطعة ذهب تم العثور عليها عام 1869 في أستراليا، وكان وزنها 2284 أونصة.

ومن طرق الاستخراج للذهب هناك طرق عدة لإستخراج الذهب

وتعتمد على طبيعة الخامة الموجودة. يمكن أن يستخرج الذهب كخامة رئيسية في المنجم، أو أن يكون كناتج ثانوي في مناجم فلزات أخرى. 

يمكن غربلة الطمي والرمل في مجاري الأنهار والصحاري، حيث بيتم فصل جسيمات الذهب الناعمة، إعتماد علي كثافتها. 

وهناك أيضا لإستخراج الذهب المعالجة بالسيانيد، وتستخدم عندما يكون تركيز الذهب مرتفعا في الخامة، حيث تخضع الخامة إلي معالجة ميكانيكية، حيث تسحق ثم تعالج بالهواء الطلق بوجود كمية كافية من الأكسجين مع محلول سيانيد الصوديوم، مما يجعل مسحوق الذهب الناعم ينحل. 











google-playkhamsatmostaqltradent