recent
أخبار ساخنة

تعرف علي محظورات الإحرام

الصفحة الرئيسية

 محظورات الإحرام للمعتمر



محظورات لا يجوز للمعتمر القيام بها

محظورات الإحرام

محظورات الإحرام: وهي كل مامنع منه المحرم من فعله وذالك أثناء إحرامه. 

محظورات الرجال

هناك محظورات تخص الرجال فقط، وهناك محظورات تخص النساء، وهناك من المحظورات المشتركة بين الإثنين معا:
فالمحظورات التي تخص الرجال هي أن يرتدي الرجل رداء به خيط، مثلا الملابس المعتادة له مثل البنطال أو القمصان وخلافه، كل حرم علي الرجال تغطية رأسه، وأيضا الجماع أو ما يعقب الجماع من إنزال المني. 

محظورات النساء

أما المحظورات والتي ترتبط بالنساء فقط وهي أن ترتدي النقاب أو القفازيين أو ماشابه. 

أما بالنسبة للمحظورات المشتركة بين الرجال والنساء فهي إزالة الشعر، تقليم الأظافر، الجماع، وضع أي مطيب أو عطر، الصيد البري وقتله، وعقد الزواج. 
وإن فعل المحرم جاهلا أو ناسيا فلا إثم عليه ولا فدية له حتي لو كان مكرها. 
ولو فعل المحرم المحظور لحاجة إليه فيعتبر لا إثم عليه في هذه الحالة ولكن عليه فدية. 

الطواف 

الطواف حول الكعبة 

بعد أن ينهي المعتمر لبيت الله من إحرامه خرج من الميقات الذي أحرم منه، وذهب إلي مكة المكرمة فدخلها بإذن الله تعالى، ورأي الكعبة المشرفة، يستحب له أن يقول "اللهم هذا حرمك وأمنك فحرم لحمي ودمي علي النار وأمني من عذابك يوم تبعث عبادك واجعلني من أوليائك وأهل طاعتك يارب العالمين". 

وعند دخول المعتمر المسجد الحرام يقول "لا اله الا الله والله أكبر اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت ياذا الجلال والإكرام، اللهم زد هذا البيت تشريفا وتعظيما وتكريما ومهابة ورفعة وبرا، وذد من زاره شرفا وتعظيما وتكريما ومهابة ورفعة وبرا". 

وعندما يدخل المسجد ويصل إلي الساحة، يتجه مباشرة إلي الحجر الأسود، حتي يبدأ منه الطواف. 

ويعتبر الطواف من الأركان الأساسية بالعمرة، والطواف يتكون من عدد سبعة أشواط، يقوم بها المعتمر إبتداء من الحجر الأسود وينهي به، وأثناء الطواف يكون وضع الكعبة المشرفة علي يسار المعتمر وأيضا الحاج. 

الإيضطباع للمعتمر

هناك مسميات منها يرمل المعتمر أو الحاج، ومنها أن يضطبع المعتمر أو الحاج:
بالنسبة أن يرمل المعتمر وهذا بالنسبة للرجل وفي الأشواط الثلاثة الأولي، ومعناها أن يمشي المعتمر أثناء طوافه مشيا سريعا مع تقارب بخطواته. 

والاضطباع بالنسبة للمعتمر الرجل هو أن يجعل وسط رداء المعتمر تحت كتفه الأيمن، وكذالك طرفة علي الناحية الاخري لكتفه الأيسر، ويستحب في السبعة أشواط، كذالك إذا إنتهي المعتمر من طوافه أن يقوم بإزالة الإضطباع.

ويستحب علي المعتمر تقبيل الحجر الأسود أو لمسة بيدة وإن لم يستطع الإشارة إلية، وذالك أثناء الطواف.

دعاء  مناسك العمرة 

يستحب علي كل معتمر الدعاء من السنة النبوية "صلي الله عليه وسلم" 
كيفما يشاء كل معتمر يدعو المولى عز وجل، أثناء تأدية مناسك العمرة، ولكن هناك مجموعة من الأدعية للمعتمر سنة عن شفيع الخلق سيدنا وحبيبنا محمدا صلي الله عليه وسلم وهي كتالي:

اللهم إنا نَسْألُكَ مُوجِباتِ رحمتك، وعزائم مغفرتك، والسلامة من كل إثم، والغَنِيمَةَ من كل بِرٍّ، والفوز بالجنة، والنجاة من النَّارِ.

اللهم إني أسألك خير المسألة، وخير الدعاء، وخير النجاح، وخير العمل، وخير الثواب، وخير الحياة، وخير الممات، وثبتني، وَثَقِّل
موازيني، وحقق إيماني، وَارْفَعْ دَرَجَاتِي، وتقبل صلاتي، واغفر خطيئتي، وأسألك الدرجات العلا من الجنة. 

اللهم إني أسألك فواتح الخير، وخواتمه، وجوامعه، وَأَوَّلَهُ، وظاهره، وباطنه، والدرجات العلا من الجنة آمين يارب العالمين. 

اللهم إني أسألك خير ما آتي، وخير ما أفعل، وخير ما أعمل، وخير مابطن، وخير ماظهر، والدرجات العلا من الجنة آمين يارب العالمين. 

اللهم إني أسألك أن ترفع ذكري، وَتَضَعَ وِزْرِي، وتصلح أمري، وتطهر قلبي، وتحصن فرجي، وتنور قلبي، وتغفر لي ذنبي، وأسألك الدرجات العلا من الجنة. 

اللهم إني أسألك الثبات في الأمر، والعزيمة علي الرشد، وأسألك  مُوجِباتِ رحمتك، وعزائم مغفرتك وأسألك شكر نعمتك، وحسن عبادتك، وأسألك قلبا سليما، ولسانا صادقا، وأسألك من خير ماتعلم، وأعوذ بك من شر ما تعلم، وأستغفرك لما تعلم، إنك أنت علام الغيوب. 

اللهم يامصرف القلوب صَرِّفْ قلوبنا علي طاعتك. 

اللهم أصلح لي ديني الذي هو عِصْمَةُ أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها مَعَادِي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل لي الموت راحة لي من كل شر. 

اللهم إني أعوذ بك من الهدم، وأعوذ بك من التردي، وأعوذ بك من الْغَرَقِ، وَالْحَرَقِ، وَالْهَرَمِ، وأعوذ بك أن يتخبطني الشيطان عند الموت، وأعوذ بك أن أموت في سبيلك مُدْبِرًا، وأعوذ بك أن أموت لَدِيغًا. 

السعي بين الصفا والمروة

من آواخر أركان العمرة للمعتمرين هي السعي بين الصفا والمروة، فعند الإنتهاء من الطواف حول الكعبة وهي السبعة أشواط، وإقامة ركعتي الطواف أمام مقام سيدنا إبراهيم عليه السلام، يتوجه المعتمرين إلي المسعي، ويجدر بالمعتمر الشرب من ماء زمزم أثناء توجهه إلي المسعي. 

دعاء السعي 

ويبدأ المعتمرين المسعي من جبل الصفا، مع تلاوة قول المولي عز وجل "إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ ۖ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا ۚ وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ" صدق الله العظيم. 
ثم يقوم المعتمرون بدعاء المولي عز وجل وهم قائمين النظر نحو الكعبة،" الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله وحده لاشريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده لا شريك له أنجز وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده". 

 ثم يتوجهوا المعتمرون إلي جبل المروة مشيا أو هرولة، وعلي المعتمرين كثرة الإستذكار بما تيسر لهم من القرآن وأدعية مناسك العمرة، وعند الوصول لجبل الصفا يعودو بالدعاء" الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله وحده لاشريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده لا شريك له أنجز وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده" دون تلاوة الأية، وهذا يعتبر شوطا كاملا. 

وبعد الإنتهاء من السعي يقوم كل معتمر بالحلق أو التقصير، بالنسبة للرجل والمرأة قص ما مقداره رأس الأصبع من خصل شعرها.

google-playkhamsatmostaqltradent