recent
أخبار ساخنة

تكبيرات صلاة عيد الأضحي

الصفحة الرئيسية

التكبير في صلاة عيد الأضحي



تكبيرات العيد عند المسلمين

تكبيرات عيد الأضحي

التكبير يشمل أنواع الذكر جميعا من حمد لله عز وجل، وتسبيحه، والتهليل، كما أن "الله أكبر" بمعني لتعظيم للمولي الكريم عز وجل، وتعظيمه علي كل عظيم، وفي التكبير محبة لله والقرب منه والإخضاع لجلالته، بالشعور بالسعادة والعزة. 
تكبيرات العيد يقصد بتكبيرات العيد، التكبير يهدف تعظيم الله عز وجل، وأيضا فيه معنى الثناء على الله تعالى، ويكبر كل مسلم في صلاته، وكذالك في ندائه للصلاوات، وفي أي كان من موضع للذكر المطلق والذي يعني منه التبجيل للمولي عز وجل. 

عيد الأضحي

نحتفل جميعنا مسلمين موحدين لله عز وجل وذالك في اليوم العاشر من شهر ذي الحجة من كل عام هجري بعيد الأضحي المبارك، وذلك عقب قضاء يوم وقفة عرفات وهو أهم مناسك حج بيت الله الحرام، وهو اليوم الذي يقضيه حجاج بيت الله علي جبل عرفات بالمملكة العربية السعودية، وهو وقفة عيد الأضحي، ولعظمة هذا اليوم يعرب باقي المسلمين والذي لم يحالفهم وجودهم بعرفة بصيام ذلك اليوم، وفي اليوم التالي من وقفة عرفة عيد الأضحي الكريم والذي يقرب المسلمين من بعضهم، وذلك عن طريق الأضاحي بالأنعام التي ذكرت بالقرأن الكريم وتوزيعها علي الأقارب والجيران، والفقراء والمحتاجين، مع الإحتفاظ بجزء من الأضحية لأهل بيت المضحي. 

متي يبدأ عيد الأضحي

عيد الأضحي المبارك يبدأ من اليوم العاشر من شهر ذي الحجة، من وجود الحجاج بالمزدلفة، وينتهي عيد الأضحي في اليوم الثالث عشر من السنة الهجرية لشهر ذي الحجة، أربعة أيام وتسمي أيام التشريق. 
فعيد الأضحي مدته أربعة أيام شرعا وهذا عكس عيد الفطر والذي مدته يوم واحد، وروى الترمزي في سننه "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم" قال:"يومُ عرفةَ ويومُ النحرِ وأيامُ التشريقِ عيدنا أهلَ الإسلامِ، وهيّ أيامُ أكلٍ وشربٍ" 

أسماء عيد الأضحي

عيد الأضحي المبارك تعددت له الأسماء ومنها "يوم النحر، وأيضا يطلق عليه العيد الكبير، وعيد الحجاج، وغيرها من الأسماء المرتبطة، وتتفوح أيام عيد الأضحي العطور الطيبة مع ذكر الله والفرح والعطف علي الفقير و المحتاج، وتتزين القري والمدن، وتتزين الكعبة المشرفة بثوبها الجديد. 
عيد الأضحي بيسمي بالعيد الكبير في عدد من البلدان العربية المسلمة مثل مصر، فلسطين، الأردن، سوريا، لبنان، العراق، لبيا، تونس، الجزائر، المغرب، السودان. 
وأيضا يسمي بعيد الحجاج في بلاد البحرين، وفي دولة إيران بيسمي عيد القربان، وفي الجمهورية التركية يسمي عيد قربان بيرمو، حيث أن بتركيا سوق قربان وبه الأضاحي لعيد الأضحي المبارك. 

حكم تكبيرات عيد الأضحي

حكم التكبيرات عند جمهور الفقهاء أن التكبير سنة مؤكدة، وعند الحنفية واجب، وعند تكبير المسلم بمفرده، أو مع جماعة بعد أداء الصلاة بصوت مرتفع فهي من الأمور المستحبة، أو حتي بشكل مطلق، للرجل والمرأة، للمقيم والمسافر، كما استدل ببعض الأحاديث عن النبي صلي الله عليه وسلم بحث المسلمين علي التكبير وبصوت مسموع، فكانت الرجال تكبر والنساء من خلفهم. 

صيغة تكبيرات عيد الأضحي

لقد ذهب الفقهاء في سن صيغة التكبير لعيد الأضحي علي قولين كما هو موضح أدناه:
فعند الحنفية والحنابلة: عندهم تكون التكبيرات شفعا، وهي كتالي "الله أكبر والله أكبر لا إله إلا الله والله أكبر الله أكبر" 
وعند مذاهب المالكية والشافعية: عندهم تكون التكبيرات كتالي "الله أكبر الله أكبر الله أكبر" ، أي ثلاث مرات، وهو الأفضل عن المالكية، وإن أحب أن يحسن فيزيد"لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد"، كما يستحب أن يزيد عن الشافعية وذلك بعد التكبيرة الثالثة بقول"الله أكبر كبيرا، والحمدلله كثيرا، وسبحان الله بكرة وأصيلا"، ويسن أيضا لقول نبي الله صلى الله عليه وسلم-ذلك علي جبل الصفا، أن يقول بعد هذا "لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه، مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، لا إله إلا الله وحده، صدق وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله والله اكبر" ويتم ختام التكبيرات بالصلاة علي نبي الله محمد صلي الله عليه وسلم، وعلي آله، وأصحابه، وأزواجه، رضي الله عنهم. 

وقت وأنواع تكبيرات عيد الأضحي

التكبير المطلق: 
هو التكبير في كل وقت ولا يقتصر علي التكبير بعد الصلاة فقط
 وعند الحنابلة، يستحب من أول شهر ذي الحجة إلي يوم العيد وبعد إنتهاء خطبة العيد يوم النحر. 
وعند الشافعية، التكبير من أول ليلة عيد الأضحي، وذلك قياسا علي التكبير في عيد الفطر، فأمرنا المولي عز وجل أن نكبر بعد الانتهاء من عدة رمضان، ويمتد إلي أن يكبر الإمام تكبيرة الإحرام في صلاة العيد. 
التكبير المقيد:
التكبير المقيد هو التكبير بعد الصلوات الخمس المفروضة، فهو تكبير مقيد، وجاء الفقهاء بتعدد الآراء حول التكبير المقيد:
الشافعية:
التكبير المقيد هنا بعد الصلوات المفروضة كلها، سواء كانت صلوات فرض أو نفلا، فهنا التكبير لا يختص بنوع الصلاة ولكنة مختص بأوقات الصلاة. 
الحنابلة:
الصلاة المفردة هنا لا يجوز معها التكبير، ولكن التكبير المقيد هنا بعد صلاة الفروض في جماعة. 
المالكية:
هنا يسن التكبير المقيد للفرائض بعد الصلاة التي تكون أداء وليس التي تكون قضاء. 
الحنفية:
مرة واحدة بعض كل فرض من الصلاة في جماعة يكون التكبير المقيد. 
يجب التكبير المُقيَّد مرّة واحدة بعد كُلّ فرض يُؤدّى في جماعة، ولكن يجب بعد كل فرض سواء كان مسافر أو منفرد أو إمرأة، وهذا كما ذهب أبو يوسف، ومحمد من الحنفية.
الوقت الذي يبدأ فيه التكبير المقيد في عيد الأضحي
الحنابلة، يبدأ التكبير من صلاة فجر يوم عرفة وهذا لغير الحاج وللحاج من صلاة ظهر يوم العيد، ويمتد إلي صلاة العصر من آخر أيام التشريق. 
الشافعية، يبدأ التكبير وقت فجر عرفة إلي عصر آخر أيام التشريق، سواء صليت العصر أول الوقت أو آخره. 
الحنفية، يبدأ التكبير من بعد صلاة فجر عرفة إلي بعد صلاة العصر من يوم العيد. 
المالكية، يبدأ التكبير من بعد صلاة ظهر يوم العيد إلي صلاة فجر آخر أيام العيد، آخر أيام مني من الحج.
google-playkhamsatmostaqltradent